هاي دي المره الاولي اللي بكتب فيها قصتي الحقيقيه و ازاي بدات اكون سالب البدايه كانت من صغري وانا لما بشوف فاترينه لانجيري بتعجبني اوي ولما بشوف فيلم سكس كنت بأتمني اكون مكان الست وبعدها بدات العب في طيزي واتخيل اصدقائي ومدرسيني وهم بينكوني كان نفسي اوي بس طبعا كنت خايف علشان نظره المجتمع وكده. انا اسمي احمد انا الان30 سنه بس بدات وانا 17 سنه بدات الحكايه لما كنت رايح احدي المصالح الحكوميه علشان اطلع بطاقه وكانت الدنيا زحمه وكان فيه طابور طويل علي الشباك اللي فيه الموظف اللي بيقبل الطلبات انا وقفت من عارف اعمل ايه وفجاه لايت واحد واقف في نص الطابور سنه حوالي 50 سنه بيبتسم لي و بيشاور لي رحت له قالي تعال قدامي انا نسيت اوصف ليكو نفسي انا ابيض وشعري اسود وناعم وملظلظ شويا وعيوني ملونه المهم وقفت امامه وليته زانقني اوي لدرجه ان انفاسه الحاره كانت بتخبط في رقبتي لايته بيوطي علي ودني وبيقولي معلش الدنيا زحمه فابتسمت له وقولت له ولايهمك دانا اللي بشكرك انك دخلتني في الصف وبعدها حسيت بايده بتلعب في طيزي انا كانت اول مره حد بحط ايده علي طيزي حسيت احساس حلو اوي و بدا يلعب فيها و بعدها رجعت يديي ورايا فاصطدمت بزوبره كان واقفو بيحكه فيا لايته بيقولي انا مضيقك كده فابتسمت له و هزيت راسي بالنفي لحد ما وصلت الشباك و طلب مني موظف الشباك دمغات معينه و انا ماكنش معايا فلقيت اللي ورايا بيقولي انا معايا في العربيه بس طلعت معاه العربيه وبحث عنهم و لقاهم ومرضاش ياخد مني ثمنهم ورجعت تاني وهو معايا للموظف لقينا للاسف الساعه جت 3 وقفل الشباك وانا كنت جاي للموضوع ده من سفر فلقيت الاستاز ممدوح اللي اداني الدمغات بيقولي خلاص تعال بدري الصبح وقولت له اني من بلدة تانيه وهاتاخر الصبح في المواصلات لايته بيقولي متيجي تبات معايا وتنزل بدري علشان تلحق تخلص ورقك اتكسفت وقولت له لا مش هتعبك واهلي هيقلقوا عليا قالي ولا قلق ولا حاجه تعال كلمهم من التليفون دخلنا السنترال و كانت تقريبا فاضي و كلمت امي في التليفون و قولتلها اني هبيت عند واحد صاحبي علشان الحق اخلص الورق بدري فوافقت بعد ما شرحت لها الموضوع و قالت لي ربنا يوقف لك ولاد الحلال وهو سمعها و لما خلصت المكاله قالي شفت ازاي ربنا استجاب لمامته و ضحكنا سوا وبعدها مشينا مع بعض في الشارع وكان ماسك ايدي كاني خطيبته و احنا بنعدي الشارع كان بيلف ايده حولين وسطي علشان يعديني ووصلنا الجراج اللي كان راكن فيه عربيته وكان تقريبا فاضي و مكان راكن في الدور الخامس فركبنا الاسانسير بتاع الجراج وكان قديم اوي ولما الباب قفل لايته بيقرب مني لحد ما انفاسه كانت بتخبط في وشي و بيعدل لي ياقة القميص فأغضمت عيني و لايت شفايفه بتلمس شفايفي و بيبوسني بوسه تحفه لايتني من غير وعي ببادله البوسه وبعدها بعت عنه وقولت له لا احسن حد يشوفنا و طلعنا من الاساسير وكان الجراج فاضي ولما ركبنا العربيه قالي انت حلو اوي انت حرام تكون ولد انت بنت مستخبيه جوا ولد وبعدين خد ايدي وحطها علي زبه من فوق الهدوم وكان واقف اوي و طلعه من البنطلون و حط ايدي عليه كان سخن اوي وبعدها قلت له انا قلقان لانها اول مره ليا ولايته بيضحك و بيبوسني من شفايفي و بيقولي ومش هتكون اخر مره و بعدها رحنا بيته وكان كبير وجميل و لما دخلنا قالي ثوان ادخل الحمام لا يته بعدها خارج بروب علي اللحم و ماسك في ايده قميص نوم احمر وكيلوت فتله و بيقولي غير ده المفروض يكون لبسك الحقيقي دخلت الحمام اغير و قلعت كل هدومي ولبست البيبي دول و الكيلوت و بصيت في المرايه لايت فعلا ان شكلي بقا ست خالص ولايت برفان حريمي و روج فحطيت منهم و انا بسرح شعري لايته دخل عليا و حضني من ورا و قالي يخرب بيتك انت كدا مش احمد خالص انت اخرك مايا او جي جي و باسني و بدا يلعب في جسمي و يبوس كل حته فيه و بيقولي انا بدور عليك من زمان و رديت عليه ببوسه علي خده وقولت له وانا كمان و شاللني ودخلني اوضه النوم و نزلني علي السرير و انا فتحت الروب بتاعه و بدات العب في زبه وهو بدا يلعب في طيزي وبعدها لايته بيتحرك لحد ما زبه بقا لامس شفايفي من غير وعي لايتي ببوسه وامصه و العب فيه بلساني هو بيدخل صباعو في طيزي فقولت له آي بالراحه و لايته جاب كريم وبدا يدهن خرم طيزي و يوسع فيه بعدها حسيت براس زوبره امام فتحه طيزي و بيحاول يدخلها بالراحه انا اتالمت في الاول لحد ما دخلت راسه و وبعدها حسيت بيه بيرتعش وحسيت بحاجه سخنه اوي جوايا و طلع زبه و لايته بينقط لبن و باسني و حضني و قالي مبروك يا عروسه بعدها ضحكنا وقمت اخد شاور وانا تحت الدش لايته داخل عليا وزبه واقف تاني فضحكت و قرصته منه وقولت له اتهد شويا فضحك و بدايلعب بالصابون في جسمي و بزازي وانا لعب في زبه و لقيته بيرفع رجلي علي حافة البانيو و بيحط صابون علي زبه و بيدخلو بالراحه المره دي كان الالم اقل كتير و المتعه اكبر لايته بيدخله كله وانا بقوله كمان و بطلع اهات تحفه وبقوله وبقوله نكني بالراحه يا قلبي اي اي بالراحه لحد ما نزلهم جوايا تاني و قعد طول الليل يومها ينيك فيا لحد موعد المصلحه ودي كانت حكايه اول مره ارجو انها تعجبكو



'd.d hvjhpj 'd.n