النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: انا وابراهيم ابن خالتي الجميل قصه بدات 2002 حتى الان

  1. #1
    سوبر سكساوى الصورة الرمزية veto
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    931

    افتراضي انا وابراهيم ابن خالتي الجميل قصه بدات 2002 حتى الان

     

     

     

     

    بدأت قصتي مع ابراهيم ابن خالتي اوسهير القيسي حقتي لانه كان يشبه وجهها هههه على ثلاث مراحل اولها في شتاء 2002 حينما كان يبلغ من العمر 12 سنه وكنت ابلغ 22 سنه كنت مغرما به وهو يحبني حيث كنت حنونا عليه ودائما في صفه وكل يوم يزداد عشقي له وتعلقه هو بي حتى بدأت معه قبل العيد باسبوع اتكلم معه في الجنس وكنت خائفا عليه لجماله الخارق وكبر طيزه وبياض جسمه ونعومه خديه كان يملك
    شفتين لم اراى اجمل منهما في حيااتي ولافي اجمل امرأه وكان جسمه ممشوق ليس سمينا ولانحيفا ولكن طيزه كبيره كنت استعجب من كبر طيزه وهو في 12 حيث انه لايعرف الجنس ولاعمره خرج من بيته الامع اهله واخوته فقط كنت ضامنا بانه لم يلمس قط اعود لكم فقبل العيد باسبوع وحينما كنت اكلمه عن الجنس قلت له اخاف ان يلعب عليك احد ويستدرجك خاصه وانت جميل
    ضحك وقال لااماعليك لاتخاف ونحن نتكلم قلت له يبان طيز ((مكوه )) المنيوك كنت اقولها لارى طيزه فقط فقال ابدا انا لم انتاك او المس قلت وريني اياها ضحك وضحكت وبعد دقائق من الاقناع قام وانزل البنطلون بسرعه فرأيتها كانت كبيره وبيضاء ونقيه جدا جدا فلم استطيع ان اتمالك نفسي فانحنيت ولمستها فلم استطيع ان اتمالك نفسي من جماله فانتصب زبي حتى كاد ان يقتلع
    ملابسي ليخرج فقبلت خده وقلت له لا جديد انت ضحك قلت المس زبي رفض وبعد شرح عن الزب والانتصاب والقذف وانه كبير لمسه حتى كاد من المفاجأه ان تخرج عينيه وقال ياااكبره علما بان زبي متوسط الحجم طوله 17 سم فقط وبعدها ذهب عني عند امه كنت خائفا لايكب العيد قبل وقته (( يفضح فعلتي به )) وبعد مرور اسبوع وفي ليله العيد تحديدا ايقنت بانه لم يخبر اهله شيئا
    فاتصلت على منزله وقلت ابمرك نروح ((نذهب )) لشراء بعض الالعاب الناريه وخاصه وانك تعرف اسعارها جيدا كنت على يقين برفض اهله ولكن المفتاح اتى من اخيه الكبير الذي قال له من على الهاتف فاخبره الموضوع قال اذهب ليركب معي ومباشره قلت له هلا تبغي تسوق السياره ضحك وقال ياريت اتمنى ماعمري مسكت المقود ابدا فخرجت به لطريق صحراوي لجه مزرعتنا
    فلو رأنا احد وكانني ذاهب للمزرعه او اتي منها فبدأت اقردنه (( اوضح له اني اريد انيكه )) فرفض رفضا قاطعا فاغريته بقياده السياره فرفض وبعد محاولات لنصف ساعه قال بعدين طيب قلت لا اليوم ليه عيد وودي بهديه منك وانا احبك وماعليك وبتسوق وبعد جهد جهيد وافق فخرجت من الطريق للصحراء وتوغلت قليلا عن الناظرين حتى والدنيا ظلام دامس كنت خائفا
    ان يراني احد وبعد ان توقفنا نزلت وفتحت له باب السياره لينزل فقبلته مع خديه وبعد نزوله قلت المس زبي فلمسه وهو على استحياء فانتصب فقال اخاف قلت له لاتخاف ماعليك فلمست طيزه وقلت له ارفع ثوبك رفعه فانزلت سرواليه ونظرت لها ياللعجب عليها فانزلت بسرعه فرشه صغيره وقلت انبطح قال لا قلت عشان انا اطول منك مااقدر انزل فرضخ وتمدد بعدها ركبت فوقه
    فقال زبك يروع قلت لاتخاف كنت راكبا فقط لافرش زبي الحار على طيزه فلم اتمالك نفسي قمت بسرعه لاقذف على الكلينكس كنت اريد نيكه جيدا ولكن جماله لم يستطيع زبي ان يتمالك نفسه قذفت وركبنا وجعلته يقود وارجعته للمنزل بسرعه وذهبت لبيتنا وجلست استمني لخمس مرات عليه حتى فرغ المني مني هههههه بعدها كنت خائفا ان يشد عليه اخيه او يساله ابيه او خالتي
    فيخبرهم كنت على اعصابي حتى صباح العيد حينما قابلته صباح العيد وهو مع ابيه واخوته وخالتي عند جدتي وسلمت عرفت بانه لم يقل شيئا وبعدها تبسم لي فتبسمت له ومن بعدها باسبوعين اوثلاثه كانت لدينا عزيمه في المزرعه وكانوا معزومين ايضا فقال لي ابي اذهب احضر العشاء من المطعم فقلت والجميع جلوس من يخاويني ((يذهب معي )) ليساعدني على الذبائح
    ليقوم ابراهيم ويقول انا اخاويك عرفت في قرارة نفسي انه يريد ان يقود وانه مستعد ان انيكه فقلت تسمح له ياابوه قال وش دعوى (( اكيد )) انت تاخذخ باي وقت هو يحبك كنك ابوه ضحكنا واخذته وذهبت مباشره احضر العشاء كنت اعلم بان ابي سيتصل ليسال وصلتهم كنت اخطط على طريق الرجوع لاقول في حال تاخري بانني كنت املاء الوقود فسالني ونحن في الطريق
    ودي اسوق قلت له واحنا راجعين اخذنا العشاء وحينما خرجت من المدينه باتجاه المزرعه التي تبعد 40 كيلو توقفت وقلت ي**** عشان تسوق فركب واخذ يقود السياره حتى انتصفنا تقريبا قلت خلاص عشان مانتاخر المره الجايه باخليك تسوق اكثر نزل من الطريق في الظلام وتوقف لانزل لاقف عند مؤخره السياره قال هاه وش عندك كان يضحك فتبسمت وقلت ماعندي شئ
    اباخذ شئ بس من السياره الاكان بتعطيني شئ قال طيب العشاء قلت سريع سريع فانزل وبدون اي مقدمات سراويله ورفع ثوبه فاخرجت قضيبي وبللته بلعابي وادخلته بين فخذيه ونحن وقوف فقال معك الفرشه قلت مستعجلين ولم اخذ الا دقيقه واحده حت قلت بانزل المني ابدفق قال ابشوفه فقذفت وقال قوي اول مره اشوف المني قلت بتشوفه كثير واستمرينا كذا مره على نفس المنوال
    حوالي شهراحتى اخذته يوما وخرجت به وقلت اليوم غير فانزلت فرشتي والكلينكس وقلت له انبطح فتمددفوضعت على زبي قليلا من لعابي وبدات ادخاله في طيزه حتى انه يردد لاتدخل في خرقي قلت لا كنت اخطط لاابعد من ذلك بكثير كنت اخطط ان لايتألم من اجل الايكره ان انيكه وان اجعل الموضوع تدريجيا فولد مثله يريد الحنان والثقه اولا ومن ثم ياتي النيك الصح وبعد فتره
    من ادخاله بين فخذيه قلت سأقذف (( ادفق )) قال برا برا قلت لاعشاني هالمره قلت غير فقذفت على طيزه قال ياي حار مررره قلت ماعليه فاخذت الكلينكس ومسحت طيزه وقمنا لتستمر هذه الحاله سنه كامله كنت اتصل مره وكان يتصل مره من اجل القياده لتبدأ المرحله الثانيه من علاقتي معه طبعا ثم اتصل على يوم ما وقال تعال ابيك تمرني زهقان اهلي بالرياض مافيه الاانا واخوي الكبير واختي وقلت ابدق عليك واروح نتمشى ووافق
    لانه كان يريد ان يخرج وان حابس عليه اختي نائمه وبعد ان مريت لاخذه وتوقفت عن الباب خرج لي كان يلبس قميص كت وجينز ضيق وركب معي قلت وش هالزين قال عشانك فلم اتمالك نفسي واخذته للاستراح حقتي الوقت متاخر والعيال اكيد مشو وراهم دراسه وانا مخلص الجامعه وفاضي دخلنا الاستراحه فأقفلت الباب الخارجي من اجل الضمانه ودخلنا الغرفه كانت اول مره اراه
    في نور واضح فقبلته بحراره ووضعت صدري على صدره وحضنته واخذت اقبل خديه كان يبتسم تاره ويرتعش تاره فلمست طيزه الطريه وبعدها قلت توقف لاتتحرك كانت طيزه مسجونه داخل الجنز الضيق ففككت السسته وانزلت الجينز لارى طيزه بوضوح في الضوء بعد سنه ونصف من الظلام وجثمت على ركبي ووجهي جهة طيزه لانزل الجينز ليقفز طيزه من سجنه ماهذا لااصدق انا في حلم او علم
    كانت فائقه الجمال كصاحبها بيضاء جدا جميله فاخذت المسها بيدي كانت كالجيلي او الجيللاتين ترج رج فقربتها واخذت اقبلها بحراره والحسها لم اصدق اني في يوم ساقبل طيز ابدا ولكنها جعلتني اقبلها وبعدها قلت انزل راسك وارفها فوق كوضعيه الكلب فاستغرب طلبي قلت له انت لبست كذا ولازم اعطيها كذا ولا مالها داعي هاللبس فوافق لم انتظر كثرا بعد ان رفعها
    عاليا وراسه في الارض اتيك بكريم في الاستراحه لليدين واخذته دهنت فتحة طيزه وراس زبي قال بتدخل قلت ايوه قال لا لا لا قلت ليه قال زبك كبير بيعورني قلت تحمل شوي تبغي زبك يصير زي زبي قال ايه ياريت قلت لازم ادخله عشان يشد زبك من الوجع وادفق داخل عشان يروح المني لزبك وينتفخ كنت العب به لعب وافق فادخلته وكان يتألم قلت تحمل بعدين زبك يكبر
    حتي دخل ثلثه وبدات اخرجه وهكذا بالتدريج حتى دخل نصفه وبعدها رعشت وقذفت داخل طيزه قال حار حار قلت ماعليه احسن لك فقال خلاص طلعه انا كنت منتصب قلت ثاني فنظر لي وقال صاحي انت قلت ايه انت حلو وزبي ماشبع مانام عشان كذا لازم ثاني فبدأت في ادخاله واخراجه وبعد دقائق قذفت مره اخرى داخل طيزه وقمنا لارى وجهه احمر وكانت عيناه تتغورقان بالدموع
    قلت وش فيك قال مافي شئ فقبلته وهدأته قلت قل لي وش صابك قال اولا يعور مررره ثانيا اخاف اطلع خنيث ثالثا اخاف ينشق خرقي رابعا دفقت جوا واخاف يجي لي شئ ضحكت وقلت اولا يعورك اكيد فهي اول مره وانت خايف لو تهدي عادي ولوتشتهيه صار حلو وثانيا منت طالع خنيث الخنيث اللي ينيكه اكثر من واحد اما انت فاانا بس وثالثا مهب منشق لانه مطاطي
    وشرحت له ورابعا عادي المني يطلع وبعدها وديته بيتهم وجلسنا اسبوعين لاانا اتصلت ولاهو وبعدها جت خالتي عندنا وكان معها وجلست انا واياه بالملحق ولاقلت له شئ كنت مسوي اني خلاص ماابيه عشان مايحط لي هوليله ويبكي وحنا جالسين قال انت زعلان قلت لا قال اجل وش فيك قلت ولاشئ قال ليش انت كذا قلت وش صاير قال ماقلت ابي انيكك قلت خلاص عشان ماتحط لي سالفه
    وبكاء ووسوسه قال خلاص اسف سو اللي ودك حينها ايقنت ان المحنه تمكنت منه فنكته في الملحق تدخيل الى النص ونزلت داخل وهو اول شئ يتالم ثم سكت وبعدها استمريت معه خمس سنوات على هذا الحال انيكه تدخيل الى النص وادفق داخل مرات في البيت مرات عندهم مرات في البر والصحراء مرات في المزرعه مرات في غرفتي مرات في السياره حتى وصلت بيننا نستاجر غرفه على
    احد الطرق السريعه من اجل ان انيكه فقد بدات اتفنن لااحب ان انيكه الاوهو عاري تماما وبدات اغير الوضعيات مره واقف مره منبطح مره رافع طيزه منزل راسه مره على جنب واخذت تتطور الامور حتى وصلت ان يمص لي ويجلس على زبي كما يجلس على الكرسي وبدأت تتطور الامور بيننا حت وصلت ان ادخل كامل زبي داخل فرجه واقذف بالاثنين والثلاثه ويمص وعاري تماما وبدأ
    يحب ان انيكه وينمحن ولكن لايبين لي كنت امرح في فرجه وطيزه الطريه والكبيره كبر وبلغ بين احضاني واحضان زبي عشق النيك واصبح يتفنن في الملابس من البرمودا للجينز للطيحني وذلك من اجل ارضائي كنت ايضا كريما معه اعطيه مرهه 500 مره 1000 مره 2000واستمرينا حتى 2010 على نفس الحال حتى حصلت بيننا مشكله بسبب نيكه ههههه كنت اريد ان اقذف على وجهه
    ورفض كنت اريد ان انيكه اكثر من مره ورفض كنت اريد ان ابوس شفايفه ورفض واتصل عليه ولايجيب على ورايته مره وانا اتصل يرى رقمي ويضعه على الصامت فقلت له خلاص يااخي ماصارت هو ايضا بدأ يمل وانامللت فسبع سنين طويله جدا فخرج شعر طيزه ووجهه وبدأت لااميل له وبعدها افترقنا ولم يكن بيننا اي تواصل حتى اني مسحته من قائمتي بعد مشاده كلاميه بيننا امام الاقارب تركنا بعض
    بعد مشكله اتصالي وعدم اجابته وتركته عام 2010 وانقطع بيننا حبل الوصال 2010 و2011 وقبل شهرين وتحديدا في اوائل شهر 1 من عام 2012 اذا برقم غريب يتصل بي فاجبت واذا هو ابراهيم فقلت له من ابراهيم فاحسته هذه الكلمه وبعد ان عرفته سم امر وش تبي قال ابسلم عليك لنا اكثر من سنتين والدنيا ماتسوى وانت ابن خالتي وصاحبي وبعدا اغلقت الهاتف وانا اقول في نفسي ماذا يريد
    واتاني في المنزل هو الان دخل قبل امس 23 سنه وانا بعد فتره سادخل 33 سنه ماذا يريد لياتي لي واحضر الشاي كان ملتحي لحيه خفيفه ((خليجيه )) وجلس يشرب الشاي وانت وانت وعشره وماني عارف ايش بعد ماشرب الشاي وراح قلت ممكن احس بقدري وفزعاتي معه والفلوس او التزم ويريد فتح صفحه جديده معي واذا بكل هذه الظنون تضرب بعرض الحائط بعد ثالث لقاء
    حينما قال لي انا احبك واعزك مااقدر اعيش بدونك انااعشقك اللي بيني وبينك مهو بس جنس اكبر حب واخلاص انا اخلصت لك عمري كله واعطيتك اللي ماعطيته احد وقطعت طيزي عشان ارضيك قلت مالمطلوب قال نرجع لبعض قلت نرجع لايش كيف يعني قال زي اول واكثر قلت ابشر اي شئ تحتاجه رقبتي سداده واي فزعه ابشر واي مشكله تحصل لك في المرور بلغني فانا اصبحت ضابط
    الان فقال اهم شئ حبك قلت احبك قال حب العشيق لعشيقته والزوج لزوجته قلت هنا وقف خلاص انت كبير الان واناكبير وتزوجت قال ارجوك وبكى فتذكرت بكائه اول مره الم وخوف وبكائه هذه المره محنه ورغبه قال طيب انا ابجيب بكره في البيت قلت ماراح نسوي شئ اذا بتجي عشان كذا فنزل على يدي ليقبلها قال بس بكره وبتشوف قلت اذا جيت ضيف حياك غيره لاتجي
    ليذهب اليوم وانا افكر ايعقل اصبح ممحونا لهذه الدرجه ايعقل بانه يحبني لهذه الدرجه هل يوجد احد ينمحن او يحب بهذا الشكل ليأتيني من الغد كان لابس ثوب وشماغ فارتحت بانه جاي يزور ونشوف المباراة سوى وبعدها سالني زوجتك فيه قلت لا عند اهلها بس الشاي والقهوه محضره ابروح اجيبهم قال وجب معاك مويه وشيكولاته قلت طيب رحت وطبعا على ماحضرت
    الشيكولاته في الصحن واخذت ماء والشاي يبي لي حوالي خمس الى سبع دقايق لارجع للمجلس وماذا ارى اراه شبه عاري بدون ملابس لايلبس الا لباس امراه كلون شفاف من صدره حتى قدميه لونه اسود وبشكل مربعات صغيره صعقت قلت له ايش هذا قال انا زوجتك الاولى ولي حق عليك قلت صاحي انت قال اناعبدك وتحت امرك وشف جسمي واذا به حالق جسمه من صدره حتى ركبتيه
    لايوجد شعر الافي وجهه وساقيه فقط فقلت لا لا قال طيب بس المسه زبك اجلس وبعد معاناة معه وافقت واتى في بالي حينما كنت اعاني اول مره لانيكه واعاني اول مره لادخل في واقذف داخله كنت اعمل كما يعمل وزياده ليجلس على ركبتيه ويرفع ثوبي وينزل سروالي ويلمس زبي كنت بين الموافق الرافض الغاضب والمتعجب ليبدأ يبوسني مع رقبتي وشفايفي ويمص شفايفي التي كانت تتمني قبلت
    شفايفه وكان يتعذر بانه لايريد ولايفضله ويدخل لسانه داخل فمي ويحك بلسانه على لساني وبعدها يمص لي وبعد حوالي خمس دقائق قال نيكني انا منيوكك وحبيبك وطيزي حقتك وبعد كل هذا قلت ابجيب كبوت قال ليه قلت ارعبتني قال جيب اللي تبغاه دامك بترجع لي حياتي ويقصد زبي واتي له ومعي كريم مساجي لادهن به زبي كنت متعودا على النيك السابق فاذا به
    يرفع قدميه كالامراه ويقول دخله كساسي فادخلته وهو يتألم فتاكدت بانه ممحووون نار وان فرجه كما تركته سالته طيب وش كنت تسوي هالسنتين دامك ممحون كذا قال ادخل خياره في طيزي كلما انمحنت واتخيلها زبك واستمني حتى اقذف كن كل اسبوع مره حتى الخيار كان يخاص بسرع من البيت ضحكت هههه وادخلت زبي بقوه شديده وسرعه كان يتالم بشده ويقول زبك كبر بعد الكس والزواج او خرقي ضمر وصغر مع الفراق
    وانا اصفق وجهه وفخوذه بيديني كالساديه يتالم ويستمتع وبعدها بدأ يستمني وانا زبي يعصر فرجه دخولا وخروجا حتى قذف ووصلت قذفته حتى رقبته فقلت ممحووون ضحك وقال مابغيت ترجع لي وبعد عشر دقائق وصلت
    مرحله القذف فقال تريد تقذف داخل او على خرقي او برا اللي ودك قلت وجهك قال ابشر فاخرجت زبي وخلعت الكبوت لينثر زبي حممه على وجهه وهو يتأوه ويتذوق بلسانه فقلت ياللقرف قال هذا زب حبيبي هذا المطافي هذا مائي ليقوم ويدخل دوره المياه ليغتسل وانا متعجب جدا وبعدها استمر ياتي لمنزلي كل مااخذ الشوق والمحنه منه مره يفجر الكبوت من الرجف
    وهو على قضيبي كالخيال على خيله ومره يجعلني اقذف على فتحت فرجه ومره وجهه ومره فمه ويشربه حتى وصلت ان اطلب منه اصوره فيديو واصور طيزه لعله يرفض فاجد عذرا ولكن وافق وصورته فعلا وساقدم لكم على اجزاء والان افكر بان اجعل صاحبي ينيكه لعله يشبك معه ويفكني وفاتحته بالموضوع ليبكي ويقول انا ماخنتك عمري كله انت بتخونني بتخلي مكوتي
    يجيها غيرك وهي مافتها الاانت ولاتبغي الاانت واستمرين الان لي شهر ونصف اوشهرين نكته حوالي 7 مرات كل مره شكل ووضعيه وهولايمل يقول باعوض عن سنتين الحرمان والان لااعرف ماذا افعل فعلا هو يحبني حبا جنونيا وممحون بشكل لايصدقه عقل وكل مااطلب منه يعمله من اجل زبي كل شئ فعلته معه في هذه 7 مرات ضرب اذلال قذف في الفم على الوجه تصوير ادخال
    علب في طيزه لعله يرفض وهو مصر المشكله بانه سيتزوج قريبا ولايزال ممحون واشك انه بيقدر ينيك الا بزبي في طيزه عشان يقوم لك لايزال يحضى باكبر طيز واجمل طيز ورع اورجل قابلته في حياتي علما باني نكت حوالى 14 ولد ورجل من اقارب اومعارف او اصدقاء بحد ادنى مرتين واقصى مئات و9 نساء غير زوجتي بحد ادنى عشر واقصى مئات وساسرد لكم
    اجمل قصصي مع خالد واخوه ابراهيم ابناء خالي الذين امهم سوريه كانو غايه في الجمال واطيازهم بيضاء ولكن ليس كابراهيم ابن خالتي كان خالد يعشق الانبطاح والقذف على فخذيه وعلى طيزه من الخارج ويعشق ان نسبح سويا ثم انيكه واخوه ابراهيم كان مختلفا ابيض بياض بنت ويعشق الرومانسيه والدلع لايجلعني انيكه الابعد ان امسج له جسمه وطيزه
    واجمل مايحب ان ننام سويا وهوبحضني اوقصتي مع صديقي عبدالمحسن ونيكي له حتى تطورت ان انيكه وانيك زوجته الجميله معا كنت انيكه وهو ينكيها ثم اتي وانيكها وهي تمص لزوجها واقذف داخلها لانه لايستطيع ان يجامعها الابالفياقرا وهي شهوانيه وانا صديق عمره وهي تحبه ولكن ممحونه محنه لم اراها في امراءه كانت تقذف وانا انيكها وتملاء زبي بمائها مرات متعدده واقول له اخاف تحمل قال ماعليك مركب لها لولب
    حتى اصبح ينزلها عندي ساعه ونصف ويذهب اجلس انيكها وانزل مره ومرتين وهي لاتزال شبقه اوقصتي مع ابن عمي احمد وتنايكنا مبادل مع بعض اول عمري وهي المره الوحيده لي وكيف كنا نتحدى بعض في التدخيل انا اولهو بدون ان نصرخ ثم نستمني لبعض ونقذف على زب بعض وقصتي مع حنان السعوديه وريناد التركيه وريم الكويتيه وغيرهن



    اخيرا فعلا انا محظوظ بكثره الراغبين بالنيك نساء ورعان ورجال وانا على استعداد لاعطئكم بعض صور وفيديو وانا انيك
    واي بنت او ولد اورجل يريد علاقه سريعه بشرط السرعه والسريه انامستعد ع الاقل اغير من الاكساس والاطياز اللي طفشت منها
    وانا مستعد بفلوس او فزعات

  2. #2
    سكساوى نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    المحلة الكبرى
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: انا وابراهيم ابن خالتي الجميل قصه بدات 2002 حتى الان

     

     

     

     

    جاااااااااااااااامد جدا روعة


    zoprnar314@yahoo.com

    كلمنى على الايميل دة ضرورى

  3. #3
    سكساوى مبتدأ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    العراق -بغداد
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: انا وابراهيم ابن خالتي الجميل قصه بدات 2002 حتى الان

     

     

     

     

    نفس جمال طيزي من كنت نفس عمره

المواضيع المتشابهه

  1. شوف الجمال واتمتع الخضره والوجه الحسن والجسم الجميل
    بواسطة مداح القمر في المنتدى صور سكس اجنبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-11-2013, 12:46 AM
  2. اجمل بنت اهدائى لمؤسس المقوع الجميل
    بواسطة مداح القمر في المنتدى صور سكس اجنبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-15-2013, 10:21 PM
  3. صور بنت صغيرة امورة جدااااا تعرض جسمها الناعم الجميل
    بواسطة Kemoooz في المنتدى صور سكس اجنبي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 11:32 AM
  4. لكل مدام او انسة ترغب فى الرومنسية والجنس الجميل من القاهرة فقط
    بواسطة عاشق الرومنسية والحب في المنتدى تعارف سكس شبابxبنات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2012, 03:34 PM
  5. الطالبه اميره وخالها الحنين
    بواسطة veto في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2012, 01:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •