النتائج 1 إلى 2 من 2





سحاق جامد موت

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    CA
    المشاركات
    584

    افتراضي سحاق جامد موت

     

     

     

     

    ادعي رندا وابلغ من العمر 28 عاما وقد كنت متزوجه ولم يدم زواجي سوي عام ونصف حيث كان الطلاق وسأحدثكم عن اسباه في حينه .
    بدأت قصتي مع السحاق بعد الطلاق مباشره وانا اعيش مع امي فقط بشقتها وأمي تبلغ من العمر حوالي 47 عاما ولا يبدو عليها ان عمرها سوي 30 عاما حيث انها امرأه راااااااائعة الجمال بقوامها الممشوق وصدرها الكبير الممتلئ والذي ورثت عنها هذه الصفه حيث كان صدري بكبر صدرها وهي دائمه الاهتمام بجسدها وتلعب الرياضه .
    لي صديقه وتدعي رانيا وهي متزوجه ولديها فيلا تعيش فيها مع زوجها الذي يعمل بتجارة الالكترونيات وقد كانت تعيش حياه سعيده فقط ينقصها الجنس الذي كانت تعشقه لدرجه كبيره وحيث ان زوجها دائم السفر ولا يقوم بنيكها كثيرا وحتي عندما يفعل لا يكون بالطريقه المشبعه لها اي وكأنه واجب فقط ولم تكن هي تلبي رغبتها مع زوجها بالكامل وهذا ما صرحت لي هي به .
    حيث كنت في يوم وبعد الطلاق مباشرة ولم اكن قد رأيتها منذ فترة طويله اي من ايام زواجي وقد قمت بالأتصال بها لمعرفة اخبارها فقالت انها تعيش حياه ممله وقد طلبت مني ان اذهب لها بمنزلها لكي نقوم بممارسة هواية السباحه بمسبح منزلهم الملحق بالفيلا حيث هي لوحدها الان والشغاله فياجازه وزوجها مسافر فلبيت طلبها وذهبت عندها وقت الظهيره حيث ان الجو شديد الحراره وعند دخولي المنزل استقبلتني بطريقة لم اعهدها بها حيث ضمتني لصدرها وقبلتني قرب شفتي قبله طويله حركت بي مشاعر كنت قد نسيتها كأنثي ةبعد ان احضرت العصير وشربناه قالت هل تحبين السباحه يا رنداا فقلت لها نعم ولكن لم احضر معي ملابس السباحه فضحكت وقالت تعالي نذهب الي غرفتي اختار لكي انا مايوه للسباحه ودخلنا غرفة نومها وطلبت مني نزع ملابسي وقد كان الامر عاديا بالنسبة لي فهي فتاة مثلي الا انها هي لم يكن الامر طبيعيا بالنسبة لها فنا ان انزلت الصدريه والكلوت عن جسمي وقد اصبحت اقف امامها عارية تماما حتي اطلقت صافره طويله جداااااااا وقالت وااااااااااااو يخرب بيتك شو هالجسم الحلو انتي كتير حسمك بعقد وبجنن مممممممممم صدرك بجنن يا رندا وانا ضحكت وخجلت من كلامها وطلبت ان تسرع بأعطائي المايوه وتصورا ما اعطتني اللئيمه مايوه علي شكل قطعتي حبل وتبينت ذلك بعد لبس المايو حيث كان صدري تقريبا بارزا بكامله الا الجزء السفلي منه وكسي تقريبا ظاهر بشكل فاضح والخيط الخلفي الموجود علي طيزي يكاد لا يغطي شئ وهنا قالت رندا انتي حلوه كتير انتي وجسمك شوفي انا جسمي حلو متلك ونزعت هنا كل ملابسها وقد كانت عن جد ايه بالجمال بيضاء كالثلج وطويله ورفيعه وصدها ذو الحلمات الورديه وكسها المنتوف الشعر والذي يبدو ضيقا وطيزها الملفوفه بشكل جميل بصراحه انا كلامها عن جسمي وبعد مشاهدتي لجسمها الجذاب بدأت اشعر بأن المياه كالشلال بدأت بالتدفق مني حيث طلبت منها الاسراع بالنزول الي المسبح لكي لا ينفضح امري امامها ونزلنا الي المياه وأستمتعنا بالسباحه ما يقارب الساعه وقد تعبنا وخرجنا وجلسنا علي ارض المسبح تحت اشعة الشمس وبعد دقائق طلبت مني رانيا ان اقوم بدهنها بالكريم الواقي لأشعة الشمس احضرت الكريم ونامت علي ظهرها وبدأت ادهن لها صدرها حيث نزعي الستيانه اي علاقة الصدر وبدأت افرك ظهرها نزولا الي فلقتي طيزها وقد كنت اشعر انها تنتفض كلما اقتربت من خرم طيزها من فوق الكلوت وبحكه مفاجئه لي قامت بنزع الكلوت وطلبت مني ان اخذ راحتي وأنا ادهن الكريم وفعلا بدأت انزل باصبعي عند فتحة طيزها ولاحظت انها كلما قتربت من فتحة طيزها تعلو وتنخفض وقامت من مكانها وقالت اود ان ادهن جسمك يا رندا ولم تتنظر مني جوابا نزعت هني ما كنت ارتديه وجلست امامها عاريه وبدأت تدهن جسمي حيث كنت مستلقية علي ظهري وبدأت تداعب صدري بيديها وقد انتابني احساس جميل حيث اغمضت عيني وبدأت تداعب الحلمات بد مشاهدتها لي ةأنا مستسلمه ليديها ولم تكتفي حيث نزلت الي حلماتي بفمها وبدأت تلتهمهم بشكل جنوني وانا اه اه اه بمتعه لم استطع معها الاعتراض وتارة تذهب لصدي اليمين ومره اخري حلمة بزي الشمالواستمرت ترضع وتمصمص صدري حوالي عشرة دقائق كنت انا قد انزلت مياهي مرتين ومع استسلامي لها تشجعت ونزلت الي عند منطقة العانه واه اه بدأت بلحسها بطريقه تدل علي حرفنه واضحه ونزلت الي بظري والتهمته بشراسه وانا اه اه اح اي اه بلا بلا اه بليز رانيااااااا اه اي اي رانيا اي اي كمان ومسكت رأسها ةدفته الي اسفل وفهمت هي المطلوب وكأنها كانت تنتظر مني ذلك حيث بدأت بأدخال لسانها داخل كسي الملتهب من النشوه وبدأت تأكله بفمها مصمصه وعض وبشتي الطرق وبافة انحاء كسي وانا اه اه كمان نيكني اه كماااان اي اي راااانياااا بليز اه كمان ايه دبحتيني بليز اه اح اي اي اي كمان حتي ارتعشت اكثر من ثلال مرات وانزلت مائي علي تمها وقد شبته بمنتهي التلذذ والمتعه وسألتني هل أنتي مبسوطه فقلت لها وأنها اقترب من شفتيها واطبع قبله طويله لشكرها علي ما امتعتني وضت شفتي هي بشكل اوجعني وقالت دورك الان تمتعيني مثل ما امتعتك وفعلا بدلأت امصمص شفتيها نزولا الي صدرها وهي تتلوي وتتغنج اه اه شو شو ارجوكي لم اعد استحمل ونزلت الي كسها ذو الراااااااااااااائحه النفاثه وقد كان مبللا ةبدأت التهمه بقوه وأضع لساني داخل كسها الجميل الضيق
    وبمنتهي الشراسه وانا امصمص لها بظرهااااا ممممممم اه اه ارجوكي دخلي لسانك لجواااا اي اي اي اه وانا بالفعل ادخلت لساني الي اعماق كسها والتهمته كمن يخاف ان يفقد عزيز واستمريت بلحسه والتهامه ما يقارب الربع ساعه انزلت هي خلالها اكثر من اربع مرات وبعد الانتهاء ارتحناااا قليلا وسألتها ماذا فعلتي بي لم اكن بيوم من الايام اتصور ان هذه المتعه من الممكن ان اشعر بها مع انثي مثلي وقلت لها لقد امتعتيني حقااا وعرفت منها انها للمره الثالثه تمااااارس السحاق وهي لا تشعر بالمتعه الحقيقه الا مع انثي مثلها وقد كانت متردده معي وتخاف ان افضخها الا انها قررت المغامره وخاصه بعد مشاهدتها جسمي الرااااااااااائع وقد اعترفت لها بأن هذه النيكه كانت من اجمل ما حصلت عليه بحياتي ورجوتها ان نعيدهاااا كل فتره وبالفعل استمرينااااا نمارس السحاق انا وهي حتي سافرت مع زوجها للأستقرار بأحدي الدول وقد حزنت لذلك ولكن ما هون علي الامر انها تركت لي صديقه اخري مارسنا انا وهي معها السحاق
    جميعكم تذكرون رانيا وسفرها حيث اكنت رانيا وقبل سفرها قد عرفتني علي خوله تلك البنت الحنطيه والمائل لون بشرتها الي السواد ذات الجسم البديع والصدر الرااااائع الكبير والحلمات الدائريه الورديه وقد عرفتها حيث كنا في يوم وقبل سفر رانيا بحوالي ثلاث اسابيع نمارس السحاق ولا نرتدي اية ملابس حيث قرع جرس الفيلا وفزعت انا الا ان رانيا طمأنتني الا اقلق فهي تعرف من بالباب وذهبت لتفتح الباب وحضرت ومعها فتاه حنطية تميل بشرتها الي السواد ترتدي قميص شفاف احمر اللون مفتوح الأزرار من فوق حيث كاد ابزازها الكبيره المكتنزه ان تخرج منه وتنوره سوداء قصيره تبرز مفاتن سيقانها فعرفتها فور مشاهدتها حيث ان رانيا كانت كثيرة التحدث عنها وعن جمالها وجمال جسدها وما تتمتع به من خبره في السحاق والحقيقه انا كان نفسي ان اجتمع معها وأمارس السحاق الا اني لم اكن اجرء علي البوح لرانيا بذلك لشعوري بالخجل وخوفي من أتساع معارفي انني امارس السحاق وقد كنت لا أرتدي اي ملابس عند حضور وله التي اكلت جسمي بعينيها ونظراتها الثاقبه مما دفني الي ان اغطي نفسي فضحكت رانيا وقالت لا تخجلي هذه وله صديقتي التي حدثتك عنها وقد عرفت فيما بعد ان رانيا من قام بترتيب هذا اللقاء الذي اسعدني كثيرا وبعد التعارف نزعت رانيا الروب الذي ارتدته حين حضور خوله وجلست قربي وأحتضنتني وقبلتني بله طويله من الشفايف لكي تزيل حاجز الخجل بيني وبين خوله والتي هي ايضا نزعت جميع ما ترتدي من ملابس حتي اصبحنا ثلاثتنا عرايا .
    اقتربت مني خوله وبدأت تلمس ابزازي بمنتهي الحنان ووضعت فمها علي صدري اليمين واخذت الحلمه بفمها وبدأت تمص ورانيا نزلت الي كسي وبدأت تلحس وتدخل لسانها الي اعماق كسي وأنا اتأوه بصوت متفع اه اه اه كمان رانيا اه حبيبتي كمان اه اه اي اه مما دفع بخوله وعند سماعها تأوهاتي الي ان تهتاج وتبدأ تمص صدري بنهم وبقوه جعلتني ارتعش مرتين ورانيا تشرب ماء كسي وتصدر صوتا محموما غير مفهووووم مممممممممم اه ونزلت خوله الي كس رانيا والتهمته وكأنها تخاف ان يفلت منها وكانت رانيا علي ظهرها تنام وخوله طيزها مرتفعه الي الاعلي بشكل بديع ورائع ومغري وقمت خلفها وبدات اداعب لها فتحة طيزها بلساني وبحركات دائريه تجاوبت معها حيث بدات ترتفع وتهبط بطيزرها وأمسكت رأسي باحدي يديها وما زال فمها داخل كس رانيا تلتهمه وضغطت رأسي وفهت انها ترغب ان ادخل لساني والذي بدات ادخله الي اعماق طيزه وهي تنتفض تعلو وتهبط وانا ادعب طيزها بلساني حتي اتتها الرعشه وسمعت صوت رانيا وتأوهاتها تر تفع وقد امسكت براس خوله بكلتا يديها وبدأت تنتفض حتي اتتها الرعشه عدة مرات متتاليه وقامت رانيا ووضعت فمها علي كسي وارسلت لسانها داخله وبدأت تأكله أكلا ولم تدع منطقه داحله حتي لحسته وقامت خوله بلحس خرم طيزي بطريقه جعلتني اهتاج فرانيا تداعب كسي بلسانها وخوله تداعب طيزي بلسانها بنفس الوقت حتي اتتني الرعشه واه اه اه وانا لا زلت اصدر أتأوهات وقمنا ودخلنا الحمام وغتسلنا ما بين مداعبات باليد وباللسان للكس وابزاز حتي انتهينا وذهبنا للمطبخ وحضرنا وجبه وقد كنا لا نزال لا نرتدي اية ملابس وبعد الوجبه قالت خوله انها ترغب بنيك طيزي وقد وضعت يدها واصبعا داخل طيزي جيث ترغب بان تنيكني بزب صناعي فرحبت رانيا بالفكره وانا ولأاول مره سأجرب الزب الصناعي طلبت مني خوله ان انام علي بطني بعد دخولنا غرفة النوم وبدأت تداعب فتحة طيزي بلسانه ولمدة عشر دقائق اصابتني خلالها المحنه بشكل كبير وبدات اصعد بطيزي وانزل وأحضرت رانيا الزب الصناعي ولسته خوله ووضعت رأسه علي فتحة طيزي وبدأت تدفع به الي داخل طيزي وأنا أتألم وأرجوها الـتأني بدفعه وبأنه يوجهني الا انها تجاهلت توسلاتي لها وشعرت مع دخول رأس الزب الصناعي بأن طيزي سوف تنفسخ نصفين وبحركه مفاحئه قامت خوله بدفع الزب الصناعي بالكامل لكي يستقر بأعماق طيزي وأنا أتألم حتي كاد يغمي علي وهنا قامت رانيا بوضع فمي علي كسها لكي تخفف عني بعض الألم وبدأت اتجاوب معها وأدخلت لساني الي اعماق كسها وبطريقه همجيه من كثرة شعوري بالألم نتيجة وجود الزب الصناعي داخل طيزي وقد اعجبها رانيا ذلك وبدأت تنتفض ةتخرج مائها علي وجهي وداخل فمي وانا أشرب من مائها اللذيذ وقامت خوله بأدخل الزب وأخراجه بطيزي بحركات قويه جعلتني اشعر بالمته بعد الالم حتي اتتني الرعشه عدة مرات متتاليه وقامت عني وهي تنتفض وتطلب من رانيا وضع فمها عند كسها ولحسه بعنف وانا اضع فمي علي فتحة طيزها وبدأت الحس بطيزها وأدخل لسلانس الي أعماق طيزها ورانيا تلتهم كسها الجميل ختي بدأت تنتفض وأتت رعشتها بقوه وتمحن غريب ما بين تأوهات اه اه اه اه كمان وعند ذلك قمنا الي الحمام وأغتسلنا وقبلنا رانيا انا وخوله وشكرتها كثيرا لانها عرفتني علي خوله حيث شعرت بمتعه كبيره في هذا اليوم وتمنيت ان نعيدها ثلاثتنا وقد استمرينا نمارس السحاق معا حتي سافرت رانيا وقد كان لخوله موقفا لم أكن اتخيل يوما حدوثه مع والدتي
    كما تعرفون وسبق وأن ذكرت لكم بالجزء الأول بأنني اعيش مع امي بعد طلاقي وأمي امرأه شابه عمرها 47 عاما الا أنها ومن كثرة اهتمامها بجسدها فقد كانت تبدو وكأنها تبلغ من العمر 30
    وعندما يشاهدناا احد لا يصدق ان هذه الشابه الرائعه والجميله هي والدتي وقد تحدثت الي والدتي عن صديتي رانياا وخوله ووصفت لها كل واحده وما بها من صفات .
    وبعد رحيل رانيا وسفرها لم يبقي سوي صديقتي خوله وفي مساء احد الأيام اتصلت بي خوله تلفونياا وقالت بأنها ستحضر عندنا في اليوم التالي الساعه الحادية عشره صباحا لقضاء اليوم بأكمله معي ففرحت كثياا فقد كنت بأمس الخاجه لكسها ولممارسة السحاق معها وخاصه بأني لم أكن بعد قد بحثت عن بدائل اخري ورحبت بها وقد رجوتها الا تتأخر وقد اخبرت أمي بحضور خوله لقضاء اليوم التالي عندنا فضحكت والدتي وهي تراني فرحه بهذه الطريقه لقدوم خوله وقد أستغربت من ترحيبهاا هي ايضا وبطريقه ممحببه اكثر مني .
    في صباح اليوم التالي صحوت باكرا حوالي الساعه التاسعة صباحا وقد ذهبت للأستحمام لكي اكون بقمة الجال حين حضور خوله وحوالي الساعة العاشرة والنصف كانت والدتي قد قامت من نومها ولم تستحم بعد وطلبت مني وبمنتهي الحزم ان اذهب الي السوق لأحضار بعض متطلبات المنزل وأحضار وجبه جاهزه للغذاء فاستغربت طلبها هذا ورجوتها ان تعفيني من الذهاب لأن صديقتي ستحضر بعد قليل الا انها ربتت علي كتفي وقالت اذهبي وأنا سأستقبلها وأجلس معها حتي تحضري من السوق فذهبت وانا زعلانه وغير مقتنعه ولم يكن باليد حيله خاصه وجبة الغذاء
    ما حدث بعد ذلك حدثتني به والدتي وقالت لي
    دخلت الي الحمام بعد خروجك مباشرة وبعد حوالي عشرة دقائق وأنا بالحمام دق جرس الباب
    فنشفت نفسي بسرعه وأرتديت الروب فقط علي جسمي حتي اني من العجله لم احكم اغلاقه علي جسمي وأسرعت الي باب المنزل لفتحة ودخلت خوله ورحبت بها بطرقة كلها شبق حيث ضممتها وطبعت قبله قرب شتيها وقد استغربت هذه الحركه مني الا اني ازلت دهشتها حين طلبت منها الذهاب لكي نجلس في الصالون لحين حضورك وهناسألتني اين هي رندا فأخبرتها انك ستحضرين بعد قليل لذهابك الي السوق لأحضار بعض مستلزمات المنزل
    جلست خوله وقد كانت ترتدي فيزون وبلوز يكشف جزء كبير من بطنها ويبرز صدرها الممتلئ والذي اثارني كثيرا وجلست انا مقابلها وبعد التعارف والأعتذار لعدم وجودك لاحظت انها تسترق النظر الي صدري حيث لم اكن اغلق الروب وأصبح صدري وكانه بمتناول اليد وبدريه وهو أسم أمي تتمتع بجسم جميل وصدر ممتلئ بيضاء البشره طيزها بتجنن ملفوفة القوام ومن يشاهدها لا بد وأن يحاول التقرب لها سواء كان رجلا ام انثي وذهلت خوله لهذا المنظر امامها حتي انها شردت بذهنها ولم تتنبه الا علي صوت امي وهي تقول حبيتي خوله اعتبري البيت بيتك أنا ذاهبه الي المطبخ لتحضير بعض العصير حيث ان الجو حار جدا وتعمدت وأنا انهض ان افتح ارجلي وحصل ما كنت ارغب به فقد اطلقت خوله اهة مكبوته اعتقدت هي اني لم اسمعها فقد ظهر كسي والخالي من اي شعر وبشكله الفتان والضيق وقد تعمدت التمهل بوقوفي وذهبت لأحضار العصير وقد قررت ان اتجرء بالحديث مع خوله دخلت الصالون وناولتها العصير وأنا اميل الي الأمام متعمده ان تشاهد أبزازي وأكبر جزء من جسمي وجلست وأنا اشاهد شرودها فعرفت باني قد وصلت الي ما أريد وفجأتها بسؤالي لها هل جسمي جميل يا خوله فقالت وبمنتهي الجرأه انتي اجمل وأروع من ابنتك رنداا فشكرتها لهذه المجاملة الرقيقه الا انها قالت سيده بدريه انا لا اجامل هذه هي الحقيقه وأنتهزتها فرصه وقلت لها انتي ايضا لديك جسم بديع وراااائع وبصراحه انا متأكده ان اي رجل أو أمرأه تشاهد هذا الجسم لا بد وأن ترغب فيه فقالت خوله وبسرعه اركتني اذا انتي احببت جسمي اتحبين ان تشاهديه بدون ملابس فقلت لها نعم وأمسكت يدها وذهبت بها الي غرفة النوم وقلت لها لنكون علي راحتنا وقد جلست انا علي السرير ووقفت هي أمامي وبدأت تنزع عنها البدي ولم تكن ترتدي ستيانه اي حمالة صدر ويا لروعه كان صدرها كبيرا وتلك الحلمات الورديه هيجتني بشكل كبير اطلقت معها صافره طويله للتعبير عما احسست به من شبق بتلك اللحظه وقد كانت هي متمرسه فقد امسكت بيدي ووضعتها علي بزها الأيمن وضغطت يدي علي بزها وقالت الا تحبي ان تلمسيه فقلت لها بلا احب ويا ريت بوسه وهنا نزعت عنها الفيزون ولم تكن ترتدي كلوت وقربت بزها الشمال ووضعت حلمتها داخل فمي وقالت ارضعي اذا كانت هذه رغبتك واه اه امممممممممممم اه شو طيب ذلك البز وبدأت التهمه وهي تأن وتتلوي وهي واقفه امامي ونزلت الي منقة عانتها وبدأت الحس لها تلك المنطقه وشعرت بأنها بدأت تنتفض فما كان مني الا ان نيمتها علي السرير بعد ان نزعت الروب عني وأصبحنا انا وهي عرايا وبدأت الحس لها كسهااا وهي تتأوه اه اه اي اي اي كمان اي اي انتي رائعه يا بدريه اه اه كمان اي اي كمان وأنا أدخل لساني وأدفع به الي أعماق كسهااا وألتهمه بمنتهي الشراسه والعنف فأنا كنت من فترة طةيله لم أمارس الجنس وكنت احتاجه وهذه الفرصه صببت بها كل الشبق الذي كنت اكتمه عبر السنين واه اه اه بكفي دبحتيني يا بدريه اي اي كمان اي خلص بكفي اي اي وأنا لا أعيرها اي اهتمام فقد كنت الحس لها بعنف وكأنني انتقم منهاا ولم اتوقف حتي شعرت بماء كسها وهو ينهمر داخل فمي وما الذه فقط كان طعمه لذيذا جدااا وقمت الي صدرهاا والتهمته حتي اني كدت اقلع حلمات بزهاا من مكانهم وقبلت شفتيهااا ونمت علي صدرهاا وقلبتني هي بحركة راااااائعه وبدأت تلتهم بزي وتأكله اكلا وكأنها تنتقم مني عما فعلته بها الا ان حاجتي لهذا أشعرتني بمتعة كبيره وأنا اصدر اصواتا مرتفعه اي اي اي بسرعه اكتر اي انزلي علي كسي الحسيه ارجوككي خوووووولللله بسرعه الحسي كسي اه اه ونزلت خوله الي كسي وأدخلت اصبعخها فيه وقدأمسكت برأسهااا بكلتاا يدي وبقوه ووجهت فمها الي كسي وضغت رأسهاا عليه حتي انهااا ادخلت لسانهاا مع أصبعه الي اعماق كسي وأنا اي اي اح احححححاي اي كمان كمان وهي تلحس جميع مناطق كسي وتتجاوب معي اي اي كمان حبيبتي اه اه اه كمااان بليز اه اه اي ارجوكي كمان وكلما حولت ان تخفف اضغط علي رأسهااا وأنا أتأوه اه اي اح احححح اي اي كماااان خوله راح يجي اي راح يجي اي اي اي أجااا أاجا خولهههههه اجااااا كمان خليكي كملي اي اي اح اح اجا اجااااااااااااااااااااااااا اي وأه يا خوله ما اروعك وما كان مني الا ان رفعت رأسها ووضعت شفتي علي شفتيهااا ,أعتصرتهم بحنان ودفئ وأمتنان وكأنني اشكرهاا علي ما قامت به فقد كنت بأمس الحاجه الي ذلك وذهبنا انا وهي الي الحمام وعدناا وجلسناا بالصالون بأنتظار عودتك وقد رجوتهاا الا تبوح بما داار بيننا ام*** الا انها قد اصدرت ضحكه طويله فسألتهاا لم تضحكين فقالت بدريه اسمعي سوف اكون صريحه معكي فقط أوعديني انك انتي ما تحكي لرندا شئ مما سأقول لكي اتفقناا فقلت لها اوكي تكلمي وهناا صارحتني بأنك انتي وهي ايضا تماارسون السحاق من فتره مع صديقتكم رااانيا ةقد توقعت ان يكون رد فعلي عنيفاا الا اني ارتحت وقلت لها لقد اطلعتيني علي حقيقة كنت اود ان اطلب من رنداا ان نساعد بعض من زماان الا ان خوفي ان ترفض لم اجروء علي البوح لها بمطلبي هذا وهناا دققت الباب وكنت قد احضرت متطلبات المنزل وقد شاهدت خوله تجلس هي ووالدتي بمرح افرحني وضممت خوله الي صدري مرحبة بهاا وأنا اعتذر لها عن غيابي الا انها قالت كان غيابك بفائده ستحدثك عنها والدتك انا الان مضطره امشي ومن الممكن ان اعود في المساء فلدي موعد وقدأستأذنت خوله وذهبت ةبعد ان حدثتني امي بكل ما دار بينها وبين خوله وقد بدأ ماء كسي ينهمر قالت والدتي تعالي يا رنداا نذهب الي غرفة النوم فأنا مشتاقة كثيرا ان الحس كسك وأمص أبزازك ودخلنال غرفة النوم ونزعناا عنا ملابسنا وضمتني أمي ووبدأت تلتهم شفتي بشبق ورغيه كبيره وكأنها لم تشبع بما دار بينها وبين خوله ونزلت الي صدري وهي ممممممممم حلو كتير صدرك يا رندا وبدأت تداعب حلماتي برفق ونزلت الي كسي وبدأت تضع لسانها في اعماق كسي وأنا استلذ لهذه المتعه ومع من أمي الحبيبه وأه اه اه اه اي شوي شوي أمي اه اي اي كمان دخلي لسانك جوااا اي اه اه احححححح اي اي بليز أمي كمان اي اه الي ان أتتني الرعشه ثلاث مرات وفعلت بأمي مثل ما فعلت بي ةقدأتتها الرعشه مرتين ولم نصحو علي أنفسناا الا وجرس البيت يرن فقامت امي وارتدت الروب وذهبت لكي تفتح للقادم والتي لم تكن سوي جارتناا فتحيه وهي صديقه لوالدتي وقد كان لي أنا وأمي معهاا قصه اخري
    في مساء ذلك اليوم الممتع والرااااااااائع وبعد ان أتعبنا السحاق انا وأمي بدريه مع خوله وبعد ان أستمتعت بجسم أمي بدريه رن جرس الباب فذهبت أمي لتفتح ولم تكن ترتدي سوي الروب ولا شئ تحته وكنت انا لا أزال بدون اية ملابس عارية تماما وعندما فتحت بدريه الباب فأذا بهاا فتحية جارتنا وهي صديقه لأمي تبلغ من العمر 37 عاماا يعمل زوجهاا بأحدي المصانع بدوام ليلي فرحبت أمي بفتحيه التي أستغربت من لبس والدتي ولاظت بأنها لا ترتدي شئ تخت الروب وتقريبا أبزازها يظهرون بالكامل فقد كانت أمي في تلك اللحظه بقمة سعادتها وشغفها كيف لا وهي لم تذق طعم الجنس من سنوات ومارسته بذلك اليوم كما لم تمارسه من قبل وكان يبدو عليها السعاد والبسمه ترتسم علي وجهها وتضحك من قلبهاا فرحبت بفتحيه ترحيبا حارا لم تعتاده منها وطلبت منها الجلوس بالصالون حتي ترتدي ملابسها وقد كانت الساعه بتلك اللحظه السادسة مساء فدخلت أمي بدريه تستحم وخرجت من الحمام وأرتدت أجمل قميص نوم عندها وفوقه الروب وأنا كنت بتلك الأثناء لا أزال بغرفة النوم أنتظر ان تفرغ ممن حضر للعوده للتلذذ بجسد أمي ولحس كسها ذو المذاق الراائع وخرجت الي فتحيه التي بادرتها بالقول ما أجملك اليوم يا بدريه انت فعلا شابه جميله وبتهبلي شكرتها امي لهذه المجامله الرقيقه وسألتها ماذا تحب ان تشرب الا أنها وقفت وأعتذرت وقالت لأمي بدي ياكي تذهبي معي للسوق لشراء بعض الحاجيات فرحبت بدريه وذهبت وارتدت ملابس الخروج وقالت لرنداا حبيبتي وهي تطبع بوسه بمنتهي الحنان علي فمها سأغيب ساعه للذهاب مع فتحيه للسوق فما كان من رنداا الا ان قامت وأحتضنتهاا ةبدأت تمص لها لسانها بفمها معبره عن عدم رضاهاا لتركهاا بتلك اللحظه حيث قالت رنداا امي ان كسي بحاجة الي لسانك ليدخل في أعماقه ليطفئ ما به من محنه فضحكت بدريه وقالت كلها ساعه وأنا ايضاا يا رندا بدي ياكي تلبي رغبتي المكبوته عبر تلك السنين الطويله اه اه مممممممممم وأمتصت لسان رندا حتي انها كادت تقتلعه وذهبت مع فتحيه وقامت رنداا الي الحمام .
    وفي الطريق الي السوق لاحظت فتحيه بأن بدريه تضحك وتمرح مرتاحة البال علي غير عادتها فقررت فتحيه أن تحاول معرفة سر سعادتهاا فسألتها مباشره ومن دون لف أو دوران بدريه تلك البنت *****يه التي خرجت من عندكم اليوم هي سر هذه السعاده التي انتي بهاا أرتبكت بدريه لهذا السؤال المفاجئ ونظرت الي فتحيه وأبتسمت وقالت لها بمنتهي الرقه والحنان نعم يا فتحيه هي سر سعادتي فقالت فتحيه وما حكايتهاا فلم تجبهاا بدريه وقد ألحت فتحيه بالسؤال لمعرفة قصة تلك الفتاه فقالت بدريه وبعد هذا الألحاح أسمعيني جيدا يا فتحيه انتي صديقتي وما سأحبرك به أرجو بل أتمني أن يبقي بيننا اذا وعدتيني بذلك فقالت فتحيه لك ذلك

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    في هذا العالم الكبير \ الصغير
    المشاركات
    974

    افتراضي رد: سحاق جامد موت

     

     

     

     

    قصه جميله


    شكرا للمشاركهl
    كل قصة حب بداية و نهاية، الا قصة حبي للجنس ...
    لها بداية و لكن لا نهاية

المواضيع المتشابهه

  1. الخدامه والهانم سحاق جامد قصه مدبلجه
    بواسطة سلمى في المنتدى قصص سكس مصوره
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-03-2014, 04:12 PM
  2. مقطع سحاق جامد فشخ
    بواسطة سافل نيك في المنتدى افلام سكس عربى طويله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-28-2013, 04:09 AM
  3. صور سحاق عربي , سحاق فتيات عرب سحاق بنات عربيات
    بواسطة رومانسيه في المنتدى صور سكس عربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-23-2013, 01:35 PM
  4. سحاق جامد
    بواسطة كسى مولع في المنتدى صور سكس عربي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-04-2013, 12:49 PM
  5. فيلم سحاق جامد lovette and joi reno lesbians
    بواسطة veto في المنتدى افلام سكس اجنبى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-06-2012, 10:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عن المنتدى

اكبر موقع تحميل افلام السكس العربى والاجنبى

تابعنا على فيس بوك

حسابات التواصل الإجتماعي