كنت اقوم بزيارتهم دائما وهى كانت تلبس قمصان النوم العارية الشفافة ملط امامى بدون حياة وتتعمد اثارتى فى اوقات كثيرا كنت اشرب البيرة انا وزوجها وكانت تخرج علينا وتقعد معنا وترمى بعد الكلمات على ابن خالى كانت تقلة اشرب اشرب بس يا ريت تجيب معاك نتيجة ورددة هذة الجملة اكثر من مرة امامى وفى مرة اتصلت بية بالتليفون وقلتلى تعالى عوزاك بموضوع وتوجهت اليها وكان زوجها غير موجود وفتحت الباب بابتسامة وكانت لبسة قميص شفاف ملط تماما وقلتلى انا عاوزة اقللك على حاجة ابن خلتك تعبنى اوى قلتلها ازاى قلتلى بكل بجاحة مش بيعرف يعمل حاجة وبتاعة مش بيقف خالص انا صراحة فوجاة بالكلام دة وحسيت بهيجان من كلمتها انا مش قدرة انا قلتلها انا انهاردة هتصرف لمة يجى خلية يتصل علية وتوجهة لصيدلية جبت حبوب فياجرا وبيرا ورحتلة بالليل اعدنا شربنا البيرا وطلعت الفياجرة وخليتة خد واحدة وانا عملت نفسى خدت واحدة ومشيت اتصلت علية وانا كنت منتظر مكالمتها قلتلى تعالى ابن خالتك رايح فرح بعد مايخلص شغلة بايت برة انهاردة وانا زهقانة تعالى اسهر معاية وهات بيرة معاك قلتلها ماشى عنية اتصل ابن خالتى بية وقللى معلش هتعبك روح البيت عندى ادى لمراتى عشرة جنية علشان انا عندى ظروف بالشغل وبايت برة قلتلة ماشى عنية اخدت البيرة وحباية فياجرا وعشاء وتوجهت لزوجتة لقتها متزوقة ولبسة قميص قصير ومسيبة شعرها والقميص شفاف وهة سمرة وحلمات بزازهة بنى وكبيرة انا اول ما شفتها كدة قلتلها اية الجمال دة انتى عوزة صورة واعدة اصورها بالمبايل وهى مش ممانعة واعدة على الكرسى وفتحة رجليها بدون حياة جهزة العشاء الى انا جيبة وقلتلى هتتعشاء معاية انهاردة واعدنا اتعشينا وشربنا البيرة وطلبت منها تعملى فشار وهى وقفة على البوتاجاز توجهت التها وقمت محسس على طيزها لفت لية وابتسمت وقلتلى اخيرا اتحركت انا خايفة لتكون زى ابن خالتك الكلمة ضيقتنى قلتلها لا بس لو هنام معاكى هدخلة بطيزك الاول ردة بضحكة وقلتلى ماشى الى انتى عوزة رحت حضنها من ورة وزبى وقف على اخرة واعدة احكة بين طيازها وهى تقللى برك ناشف وفى قمة هيجنعا طلبت منها كريم وقمت بوضع لحسة على صباعى واعدت العب بخرم طيزها واحنا واقفين بالصالة بجوار الكنبة لحد مابقيت ادخل صباعى الكبير بالكامل بطيزها وهى تتاوى من صباعى ومن قمة الهيجان وراحة نازلة على زبرى مص وتقلى هوة دة الى انا عوزاة هلتها توطى على الكنبة وهى واقفة وقمت بوضع راس زبرى على خرم طيزها والضغط سنة سنة وهى يرجع للخلف وتتقدم للامام لمة يوجعها قمت بحضنعا جامد هى مفلقصة ومسنودة على الكنبة وقمت بالضغط مرة واحدة على خرم طيزها بزبرى صوتت وجت تطلع للامام بقوة وقعت على الكانبة وانا فوقها كنت مسكها جامد وتزحلق زبرى بكاملة داخل طيزها وهى تصوت باعلى صوت طلعة هاموت وانا متمتع برشقة بكاملة داخل طيزها اعدة تقاوم بكل قوة وفى صواتها ومقاومتها متعة كبيرة جدا لية الى ان قزفت لبنى باعماك طيزها وهى تصرخ هموت هاموتوتلعتة وهى تصوت وتعيط مش قادرة ودخلت استحميت وهى تتلوى من الالم وقلتلها تيجى اعملك التانى بكسك قلتلى مش قادرة هرام عليك موتنى انا مش قدرة اقوم من على الاض شلتها بلبنها ودخلتها جحرة النوم وانصرفت وكانت نيكة احلى اغتصاب طيز وكان زبرى اول زبر يدخل بطيزها وتعددة اللقاءات بنا بس مش كتير ومنكتهاش بطيزها تانى بكتها حوالى 3 مرات بعد كدة بكسها بالشقة ومنهم مرة بالسيارة وقمت بتصورها عدة صور ملط وهى تمص وهى فتحة كسها صور كتير